الجمعة، 18 ديسمبر، 2015

كيف تجذبين الرجل إليكِ ؟ نصائح للفوز بالرجل الذي تريدينه

تقتضي الفطرة البشرية انجذاب الرجل والمرأة وانجذاب المرأة للرجل ، حيث تبحث الأنثى عن ذكرها . ولكن مع زحمة الحياة تجد البنت صعوبة في جذب الرجل الذي تريده ، لأسباب عديدة كثرة النساء حول الرجل الذي تراه فارس أحلامها .

كيف تجذبين الرجل إليكِ ؟ نصائح للفوز بالرجل الذي تريدينه
لذلك وجب على البنت للظفر بالذكر الذي ترغبه اتباع مجموعة من النصائح التي يقدمها موقع "كاتش هِم كِيب هِم" الإلكتروني.
نصائح للفوز بالرجل الذي تريدينه

على المرأة أن تكون واثقة من نفسها: فالناس يحبون عادةً الأشخاص الذين يشعرون بالراحة مع أنفسهم ويتميزون بإشعاع خاص يجعل الآخرين أكثر فضولاً واهتماماً وانجذاباً إليها.

كوني كما أنتِ: ففي وسط الكثير من الناس قد تشعرين بالخجل ولا تعرفين ماذا تقولين، وقد تصبح ردود فعلك واستجابتك تجاههم كشخص آخر ليس أنتِ. ولذلك من الأفضل أن تكوني أنتِ نفسك كما أنتِ في الاجتماعات أو عند وجودِك في حشد من الناس، أو في حضرة الرجل الذي تحبين أن ينجذب إليك: فلا تشعري بالعصبية وقولي رأيكِ بصدق وما تفكرين به وما تعتقدينه من دون توريه.
 فمثلاً توجد نساء يقلن للرجال ما يريدون سماعه، فيبحثن عما يريد أن يسمعه الرجال ويقلدنه، ولكن قد يكون لهذا نتائج عكسية. فالأفضل والأكثر جاذبية وإثارة للاهتمام هو أن تقولي من البداية رأيك وما تعتقدينه بصدق وبأمانة.

فإذا سألك الرجل عما إن كنتِ تحبين فيلماً معيناً وأنتِ لا تحبينه، فكوني صادقة وقولي رأيك بصراحة بأن الفيلم لا يعجبكِ، بدلاً من أن تزعمي أنك تحبينه ظناً منك أن الرجل أيضاً يحبه. وعلى العكس: حين يكون هناك تضاد بالآراء قد يكون النقاش أكثر إثارة للاهتمام، وما كان لهذا النقاش أن ينشأ لو اتفقتِ معه في رأيك.

طرح الأسئلة عن اهتمامات الرجل الذي ترغبين بالارتباط به: فهذايدل على أنك مهتمة به وبمعرفته أكثر.

إبداء الإعجاب: مثلاً بسترته، وكذلك بإخباره بأنك ستكون مسرورة بالتواصل معه من جديد، فهذا يجعلك أكثر جاذبية.

لا تتصرفي كشخص أنتِ لستِ هو: فسواءٌ أكنتِ انطوائية أو منفتحة أو ظريفة أو حتى غريبة أو ساخرة أو مزيج من ذلك كله، فلا تحاولي أن تغيري من شخصيتك لإرضاء الرجل. وإذا أراد شخص أن يغيرك وأن يعدّل من خصائصك فإنه الشخص لا يناسبك أبداً.

واعلمي أن تصرفك كشخص آخر يضر بك ويؤلمك، فليس من الجيد أن البدء بعلاقة لا تتصف بالأمانة والصدق. على سبيل المثال: إذا كنتِ تدرسين الفيزياء وتريدين أن تصبحي مدرّسة للفيزياء فلا تتصرفي بشكل آخر كما لو أنك لا تعرفين في هذه المادة شيئاً ظناً منك أن تصرفك بشكل مختلف قد يصيبه بخيبة الأمل، ولذلك لا تخفي الأشياء الأساسية وكوني صادقة منذ البداية.
إضافة لما سبق عليك مراعاة مايلي : 
أظهري اهتمامكِ بهواياته:
لتثيري إعجابَ الرجل عليكِ أن تأخذي إحدى هواياتِهِ المفضلة على محملِ الجد، وأن تجدي شيئاً تستطيعين القيام به معه وأن تظهري له استعدادكِ لتجربةِ أمورٍ يحب أن يفعلها كنوعٍ من الرياضةِ التي يفضلها، إلى أن ينتهي بكما المطاف لشعوركما بالسعادة، مما سيساهم في توطيدِ العلاقةِ بينَكُما أكثرَ فأكثر وشعورِ كليكما بالمتعةِ في قضاء الوقت معاً.

سلّطي الضوءَ على مواهبكِ:
إذا كانت لديك موهبةً معينةً، كالتقاط الصور مثلاً أو لعب الرياضة بشكلٍ محترفٍ أو كنتِ ماهرةً بالطبخ فلا تخشَي أن تُظهري مواهبكِ و تبرزيها، فالمرأة التي تجيد عملَ شيءٍ معينٍ تثير اهتمام الرجل، إضافةً إلى أن مهارتك ستزيد ثقتك بنفسك فينجذب الرجل إليك، واحرصي على ألا تكوني مغرورةً بذلك، لأن كل ما عليك فعله هو أن تلفتي إنتباهَهُ إلى الأمور التي تجيدين فعلها.

تمتعي بحس الدعابة:
إن قدرَتَكِ على جعلِ الرجل يضحك و مشاركته إياكِ في الضحك يعتبرُ وصفةً مهمةً لبقائِهِ مهتماً بك فلا تخافي من إظهار الجانب المضحك لديكِ حيث أنه سيؤدي إلى تقوية الروابط بينكما و سيجعل الرجل يحب أن يمضي معك وقتاً أطول، ولا تنسي أن الجمودَ أو السخرية بشكلٍ غير لائقٍ هي أسرع طريقةٍ لتنفير الرجل، كما أن عليك أن تفصلي بين لحظة الجد و لحظة المزاح لأن تحويل الجد إلى مزاح من أكثر الأشياء التي تزعج الرجال.

كوني داعمةً:
معظم الرجال يفضلون المرأة التي تقدم لهم الدعمَ عند بحثهم عن علاقةٍ حقيقيةٍ، ليس بالضرورة أن تقومي بدور الأم من ناحيةِ التنظيف وشراء أغراضه، ولكن كوني موجودةً عندما يحتاجُ إليكِ، ادعميه و كوني مستمعةً جيدةً له، فذلك يعتبرُ مهما في بداية تكوين العلاقة مما يحفز رغبته بأن تكوني جزءً كبرَ من حياته.

اهتمي بمظهرك:
قد لا يكترث بعضُ الرجالِ بمظهرهم الخارجي و يرونَ أن أي قطعةِ ملابسٍ لا تشوبها البقع يمكن ارتداءها في أي مناسبةٍ، و لكن الرجل يحب أن يشعر بأن المرأة تبذل مجهوداً على مظهرها لتعجبه، وليس المطلوب أن تكثري من الماكياج و تبالغي باللبس وإنما نوّعي في لباسك ومظهرك.

أن تكونَ لديكِ اهتماماتَكِ الخاصة:
يعد اهتمامك بأمورك الخاصة وهواياتك جانباً آخراً من جوانب المحافظة على الرجل، فوجودك بجانبه واهتمامك به طوال الوقت قد يشعره بالملل، إضافةً إلى أن قيامك بأمورك الخاصة يفتح مجالاً أكبر للحديث بينك و بينه،وتذكري بأن المرأة المتاحة دائماً للرجل، والتي تشعره بأنه ليس هناك ما تقوم به، تجعله ينفر ويفكر بعدم ربط حياته بها اذ ليس عندها أي اهتماماتٍ ولا تملك حياةً إجتماعية.
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...