الأربعاء، 16 ديسمبر 2015

العادات العشر التي تسرق سعادتك

السعادة هي مطلب كل البشر ، وكل شخص يبحث عن السعادة بحسب ظروفه وإمكاتياته.وليس هناك
العادات العشر التي تسرق سعادتك
مفهوم واضح للسعادة لذلك نجد كل كل الناس يتحركون في اتجاهات مختلفة للوصول إلى سعادتهم. كل شخص لديه رؤية وتصور عن السعادة. كما أن كل الناس لديهم عادات يمكنها أن تجلب لهم السعادة أو يمكنها أن تجعلهم يفقدونها. وللأسف، هناك العديد من العادات التي تسرق سعادتك وتجعلك تشعر باالبؤس. حيث يمكن لهذه السلوكيات السلبية أن تؤثر بسهولة على سعادتك،فإن كنت لاتفعل شيئا من أجل تصحيح ذلك . فعليك قراءة هذا الموضوع وستكون على بينة من الأشياء التي تسرق سعادتك كل يوم.
1. انتظار اللحظة المناسبة
يمكنك فقط تغيير حياتك. ولكن لا تنتظر اللحظة المثالية، واجعل كل لحظة من حياتك هي اللحظة المثالية. فكثير من الناس الذين تعودوا على انتظار فرصة مثالية وأفضل لحظة للقيام
بما يتعين عليهم القيام به، وعادة ما ينتهي بهم الأمر إلى لا شيء . فالحياة قصيرة، لذلك يجب عليك بذل قصارى جهدك لاغتنام الفرصة لتجعل حياتك وحياة أعز وأقرب الناس إليك على نحو أفضل.
2. العمل بدون فوائد
العمل من أجل لا شيء بخلاف الراتب هو نوع من السجن. وللأسف، فإن الكثير من الناس في أيامنا هذه يواجهون مشاكل اقتصادية ويذهبون إلى العمل وهم مكرهون. فيجب أن لا تتخلى عن أحلامك ولا تعمل في وظيفة لا تهتم بها أو لا تحبها. هذه هي حياتك والأمر متروك لك لإيجاد الوظيفة التي تناسبك. قال كونفوشيوس مرة مقولة رائعة، "اختر وظيفة تحبها و لن تضطر إلى العمل يوماً واحداً طيلة حياتك"
3. التركيز على نجاح الآخرين
هناك الكثير من الناس السعداء من حولك. إذ غالبا ما تجدهم يبتسمون ويتبادلون النكات ويحققون النجاح في كل شيء. بالتالي، قد تبدأ في التركيز على حياة الناس الآخرين ومقارنة نجاحك بنجاحهم. وهذا خطأ كبير ،فلا تدع هذه الأفكار الهدامة تحبط معنوياتك. عليك قياس نجاحك بأهدافك، والتحرك على حسب أحلامك. أنت فقط سيد مصيرك.
4. التعايش مع الهموم والمخاوف
المخاوف والقلق هي مشاعر كاذبة يمكنها أن تحرمك من العديد من الفرص التني تجعلك أفضل أو القيام بشيئ لم تقم به من قبل. لا تدع كل هذه المخاوف السلبية تسيطر على حياتك. وعادة ما تجعلك تشعر باليأس وتفقدك عددا كبيرا من لحظات الفرح و السعادة. وعليك أن تتحلى بالقوة الكافية لمواجهة كل مخاوفك . لا تقلق، تكن سعيدا!
5. الكراهية بداخلك
كما قالت مايا أنجيلو، "الكراهية، تسببت في الكثير من المشاكل في العالم، ولكن لم تحل واحدة حتى الآن." هذه العادة السيئة يمكن أن تؤثر حقا على عقلك وسعادتك. الكراهية هي واحدة من أقوى المشاعر التي يمكن أن تدمر سعادتك وحياتك على حد سواء . يجب أن تتخلص منالكراهية . في رأيي، السلاح الوحيد الذي يمكنه أن يجعل الكراهية بعيدة عنك هو الحب. لأن الحب يولد الحياة والنور، وأما الكراهية تولد الدمار والفوضى.
6. محاولة تغيير كل شيء دفعة واحدة
يكاد يكون من المستحيل تغيير كل شيء دفعة واحدة. أعتقد أنه من الأفضل أن تغير الأشياء الأساسية. فقد ثبت علميا أن عملية التغييرات الكبيرة هي عملية مرهقة للغاية بالنسبة للعقل البشري.فحاول تغيير كل شيء تدريجيا. فإذا كنت تريد أن تحدث تغييرا في العالم، فابدء بتغيير العالم من حولك.وسوف تشعر أنك أكثر سعادة .
7. تضخيم الصعوبات
لا تكدر يومك بجعلك من الحبة قبة و من النملة فيلا. فيجب أن تدرك أن علاج المصاعب هي بثابة فرص جديدة، الحياة تختبر الناس باستمرار وتقدم أفضل المكافآت لأولئك الذين يظهرون الشجاعة ويواجهون الصعوبات المختلفة. وقد قال ماو تسي تونغ ذات مرة عبارة مشجعة: "في وقت الصعوبات، يجب علينا أن لا نغفل عن إنجازاتنا." يجب أن تؤمن بنفسك وتدرك أن لديك دائما خيارا ومخرجا.
8. الرضا سريع الزوال
هناك الكثير من الأشياء الجميلة والمغرية حول هذا المفهوم. ومن المهم أن تعرف ما هو الرضا، وتعلم كيفية التفريق بين أنواعه. فهناك نوعان من الرضا في الحياة.: الرضا العابر السريع الزوال و الرضا أو الاطمئنان الدائم. النوع العابر من الرضى هو نوع من الراحة المادية، في حين أن النوع الدائم يعني النمو التدريجي لعقلك وروحك. نوع دائم من الرضى يمنحك السعادة والثقة.
9. تضخيم أهمية جاذبية المادية
لا يجب الحكم على الناس والأشياء بالمظاهر المادية . يجب أن لا تنجذب إلى كل ما يستند فقط على اللون أوالشكل، لأن المظاهر خادعة. بالتأكيد، جاذبية المادية أمر مهم ، ولكن يجب عليك أيضا أن تأخذ بعين الاعتبار المشاعر الداخلية، وخصوصا عندما يتعلق الأمر بالعلاقات بين الناس.
10. ابتعد عن أولئك الذين يجعلونك تعاني
أحيانا يكون من الضروري تجنب الناس السلبيين الذين آذوك. فإذا كانوا مصدرا دائما للألم والمشاعر السلبية، فيجب أن ألا تقبل بأن تحترم أوتحب شخصا لا يعاملك بود. لا تضيع وقتك الثمين لإقناع أو إثبات شيء لهؤلاء الناس. إذا كنت تريد أن تعيش حياة أكثر سعادة، اترك جميع هؤلاء الناس يبتعدون عنك لتبتعد عنك سمومهم . لا تخف من فقدان شخص لا تشعر معه بالراحة. كما قال روبرت تيو مرة ، "لا تدع الناس السلبيون يستأجرون مكانا في رأسك. فارفع قيمة الإيجار واطردهم ".
السعادة هي بالفعل في يدك، ولكن يجب أن تفتح عينيك لرؤيتها . ومحاولة للتخلص من العادات السيئة التيتسق سعادتك، وسوف تشعر أنك أفضل وأكثر سعادة.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...