الاثنين، 12 نوفمبر 2012

الجامعات اليابانية تفتح أبوابها للطلبة الجزائريين للالتحاق بها

الجامعات اليابانية تفتح أبوابها للطلبة الجزائريين للالتحاق بها
 خصصت الجامعة اليابانية، آلاف المنح للطلبة الجزائريين من أجل الإلتحاق بها، واستكمال الدراسة بإحدى التخصصات المتوفرة على مستواها، شريطة إتقان اللغة الإنجليزية التي سيتم اعتمادها في التعامل والتدريس بالأقسام التي سيلتحق بها الطلبة الجزائريين، حيث فتحت المجال أمام الطلبة الجامعيين وكذا الحاصلين على شهادة البكالوريا الجدد. وقال عميد جامعة بوزريعة هني عبد القادر في اتصال مع ''النهارالجديد'' الجزائرية أمس، أن الجامعة اليابانية فتحت المجال أمام كافة الطلبة الجزائريين لمزاولة دراساتهم على مستواها، وعرضت منحا مجانية على عاتقها لفائدة كل الطلبة الراغبين في الالتحاق بها، إذ باشر إطارات ومسؤولون بالجامعة اليابانية. بتنظيم أيام دراسية على مستوى مختلف الجامعات الجزائرية لتعريف الطلبة بطريقة الإلتحاق. 

ولم يتم تحديد شعب بعينها من قبل الوفد الياباني الذي أشرف نهاية الأسبوع الماضي، على تنظيم يوم دراسي لفائدة طلبة جامعة الجزائر بغرض تعريفهم بطريقة الإلتحاق وكيفية التسجيل والشروط التي ينبغي أن تتوفر فيه إلى جانب ظروف العيش في اليابان، كما أشار مسؤولي الجامعة اليابانية إلى أنه سيتم توفير مناصب عمل لمن يرغب في الإستقرار باليابان بعد استكمال الدراسة. وفتحت الجامعة اليابانية باب التسجيلات أمام الطلبة على مستوى شبكة الانترنيت، تم تقديمه خلال اليوم الدراسي والتعريف بكل أقسامه بحيث يكون المجال مفتوحا أمام كل الطلبة دون استثناء، بحيث ستكون هناك مسابقة للمشاركين من أجل اختيار العدد المحدد حسب المنح المتوفرة من قبل إدارة الجامعة. وأوضح الوفد الياباني خلال اليوم الدراسي، أن إدارة الجامعة ستتكفل بكل متطلبات الإقامة والأكل والدراسة، فضلا عن تخصيص منحة مالية، حيث طمأنوا الطلبة على أنه سيتم احترام كل الطقوس الدينية الخاصة بالمسلمين، كالأكل الحلال والصلاة وغيرها، حيث توجد هناك مساجد ومطاعم لبيع الأكل الحلال، وذلك بغرض تحفيز الطلبة.
مجلة أسرار نت
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...