الصفحات

الأحد، 7 أكتوبر 2012

مي العيدان: سارة الغامدي ليست سعودية

مي العيدان: سارة الغامدي ليست سعودية
 فوجئت مي العيدان بصفحات عبر تويتر تورد شائعة مفادها أنّها وجّهت دعوة إلى المغنية المعتزلة سارة الغامدي لاستضافتها في برنامجها الفني النقدي “نأسف لعدم الإزعاج” عبر قناة “سكوب” الكويتية. واستغربت المذيعة الكويتية في تصريح  ضحالة تلك الشائعة، قائلةً “استغربت مدى سطحية الشائعة التي لا تدخل سوى في عقل طفل. ببساطة، برنامجي نقدي فني يعتمد على نقد الأعمال وليس مبنياً على اللقاءات. حتى تلك التي أجريها ليست حوارية بل تأتي بطريقة نقدية. كما أنّني لا أعرف سارة الغامدي ولا أملك رقم  هاتفها أصلاً ولا تواصل بيننا حتى عبرمواقع التواصل الاجتماعي ولم ألتقها في حياتي حتى ولو في سبيل الصدفة. وأخيراً، فبرنامجي لا يستضيف أي فنان من خارج الكويت حتى عندما قمت باستضافة  الفنانين طلال السدر أو مريم حسين، فكان ذلك بحكم تواجدهما في الكويت”.

وأضافت: “سارة الغامدي معتزلة بعد خروجها من السجن بعفو ملكي خاص والساحة الخليجية والعربية تزخر بالأسماء الفنية سواء في التمثيل أوالغناء. وما أشيع عبر حساب على تويتر يحمل اسم الغامدي عن استضافتي إياها لإغاظة شمس، أمر مضحك. شمس لا تعنيني. لست ممن يبحثون في أوراق غمرها الصدأ والغبار، خصوصاً أنّني أبحث عن الجديد. كونوا على ثقة بأني لو كنت أبحث في أوراق قديمة، فلديّ في الكويت خلافات شمس مع سالم الهندي، ومشعل العروج وفيصل الراشد وأسماء كثيرة. لكني كما ذكرت لا أبحث في أوراق قديمة. وعندما أريد الانتقاد، أفعل ذلك في برنامجي وعلى الهواء مباشرة وأذكّركم هنا بحلقات سابقة عندما ذكرت أنّ سارة ليست كويتية بعد سنوات طويلة من الكذب”.
وأشارت إلى أنّ سارة “تعرّف نفسها بأنها كويتية. وعندما جاءت إلى الكويت، ذكرت عبر صحيفة “الراي” بأنّها سعودية الجنسية. علماً بأنها ليست سعودية أيضاً. لكنّ هذا لا يعنيني. كل ما أحبّ ذكره بأنّي لا أقبل لأحد أن يزج باسمي في ألاعيب الظلام ومن لديه شيء، فليصرّح به، وليكن بينه وبيني القضاء سواء الكويتي أو حتى السعودي”.


مجلة أسرار نت